منتدى عائلة الجندي- مدير الموقع المهندس رائد الجندي

اهلا وسهلا نرحب بكم في منتدى عائلة الجندي
منتدى عائلة الجندي- مدير الموقع المهندس رائد الجندي

منتدى يهدف الى خدمة ال-جندي الكرام ويعمل على تعزيز التعارف بين الاجيال الجديدة, مسؤول المنتدى هو المهندس رائد عبد الغني جبارة الجندي, وهو غير مسؤول قانونيا عن الاراء والمقالات في المنتدى ولذلك اقتضى التنويه

اهلا وسهلا في جميع الاعضاء والزوار في منتدى عائلة الجندي المشرف العام ومدير الموقع المهندس رائد الجندي يتمنى لكم اسعد الاوقات في تصفح منتدانا الغالي
بشرى سارة الى افراد عائلة الجندي على بركة الله تم افتتاح منتدى الايادي البيضاء بناء على طلب افراد من العائلة

 تذكر قول الله تعالى  "مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ " سورة ق

اخوانى ..... السلام عليكم و رحمة من الله و بركاتة  ..... شاركونا فى نظام الادارة المتكامل IMS من هنا .... تحياتى

اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ لاتجعله رياءاً ولاسمعه وتقبله منا بقبول حسن..
عزيزي الزائر هناك منتديات لن تستطيع ان تشاهدها الا اذا اصبحت عضو في المنتدى مثل الركن العام وركن الصحة وكذلك اصل عائلة الجندي
منتدى عائلة الجندي منتدى اجتماعي خاص بعائلة الجندي من مرج ابن عامر وقرية المنسي قضاء حيفا ومن الاردن

تصويت

من سيجلس في كرسي الاعتراف؟
30% 30% [ 7 ]
35% 35% [ 8 ]
17% 17% [ 4 ]
0% 0% [ 0 ]
17% 17% [ 4 ]

مجموع عدد الأصوات : 23

المواضيع الأخيرة

» ليلة القدر
الأحد 11 يونيو 2017, 02:20 من طرف عصام الجندي

» آل الجندي في مصر
الخميس 08 سبتمبر 2016, 18:56 من طرف الشريف عبد الصبور الجندي

» حين كبرت وعرفت حقيقة الهند تمنيت أن أكون هندياً
الخميس 16 يونيو 2016, 01:08 من طرف Admin مدير الموقع

» افضل ساعتين في يوم رمضان
الأربعاء 15 يونيو 2016, 21:53 من طرف Admin مدير الموقع

» جد عائلة الجندي الفرع الذي كان يقطن المنسي وذريته
الأربعاء 15 يونيو 2016, 21:43 من طرف المهندس رائد الجندي

» كل عام وأنتم بخير - شهر رمضان
الأربعاء 15 يونيو 2016, 21:42 من طرف المهندس رائد الجندي

» نبذات الوصل لذرية أمير المؤمنين الخليفة أبي جعفر منصور المستنصر بالله العباسي
السبت 08 أغسطس 2015, 18:06 من طرف husam

» نعي سيده فاضله
الجمعة 14 نوفمبر 2014, 19:28 من طرف Admin مدير الموقع

» السلام عليكم
الثلاثاء 30 سبتمبر 2014, 18:14 من طرف Admin مدير الموقع

» كل عام وجميع أفراد آل الجندي في كل مكان بالف خير
السبت 27 سبتمبر 2014, 14:33 من طرف أنور الجندي

» كل عام وانتم بخير بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك
الجمعة 26 سبتمبر 2014, 19:07 من طرف Admin مدير الموقع

» كل عام وانتم بخير
الخميس 03 يوليو 2014, 02:48 من طرف المهندس رائد الجندي

» برنامج GiliSoft Audio Recorder لتسجيل الصوت على الكمبيوتر
الخميس 26 ديسمبر 2013, 23:04 من طرف Admin مدير الموقع

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الإثنين 16 ديسمبر 2013, 15:03 من طرف أنور الجندي

» سلامي لجميع أفراد عائلة الجندي
الأحد 15 ديسمبر 2013, 23:35 من طرف حسن الجندي

» سلوك الصائم
الأربعاء 31 يوليو 2013, 22:36 من طرف عصام الجندي

» تعارف العائله شيئ جميل
الأربعاء 31 يوليو 2013, 22:35 من طرف عصام الجندي

» الصحة في رمضان
الأحد 30 يونيو 2013, 18:50 من طرف الدكتور رامي

» تم افتتاح منتدى شهر رمضان المبارك
الأحد 30 يونيو 2013, 13:36 من طرف أنور الجندي

» شهر الخير
الأحد 16 يونيو 2013, 22:23 من طرف خالد عبد الكريم الجندي

العضو المميز

العضو المميز في الاسبوع الاول من رمضان هو السيد عمر الجندي

سحابة الكلمات الدلالية

واحة الشعر

إِذَا بَلَـغَ الفِطَـامَ لَنَا صَبِـيٌّ         تَخِـرُّ لَهُ الجَبَـابِرُ سَاجِديْنَـا      
        وَنَشْرَبُ إِنْ وَرَدْنَا المَاءَ صَفْـواً      وَيَشْـرَبُ غَيْرُنَا كَدِراً وَطِيْنَـا               

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

شعار عائلة الجندي

نحن قوم اعزنا الله بالاسلام                                اذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله

حكمة الشهر

قال عمر بن عبد العزيز:

إن استطعت فكن عالما..

فإن لم تستطع فكن متعلما..

فإن لم تستطع فأحبهم..

فإن لم تستطع فلا تبغضهم..

الجرائد اليومية

http://www.alghad.com

    مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تستنكر انتشار ظاهرة حرق النفايات الصلبة من قبل المواطنين في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، وتحذر من الموت البطيئ الناجم عن الملوثات البيئية الناجمة عنها

    شاطر
    avatar
    أنور الجندي
    مشرف 3
    مشرف 3

    عدد المساهمات : 350
    تاريخ التسجيل : 11/04/2010
    العمر : 47
    الموقع : غزة - فلسطين

    مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تستنكر انتشار ظاهرة حرق النفايات الصلبة من قبل المواطنين في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، وتحذر من الموت البطيئ الناجم عن الملوثات البيئية الناجمة عنها

    مُساهمة  أنور الجندي في الثلاثاء 11 أكتوبر 2011, 19:05

    تابع مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان
    ببالغ القلق التداعيات البيئية والصحية الخطيرة الناجمة عن انتشار ظاهرة
    حرق النفايات الصلبة من قبل المواطنين خلال الآونة السابقة، سواءاً
    الموجودة في الحاويات المخصصة لها أو تلك الملقاة قي الطرقات و بين الأزقة
    في جميع أنحاء قطاع غزة، الأمر الذي ينتهك حقوق المواطنين في البيئة
    السليمة والمستدامة، وحقوقهم في الصحة والحياة.
    حسب رصد مؤسسة الضمير
    للإنتهاكات البيئية في القطاع، فقد وثقت انتشار ظاهرة حرق النفايات الصلبة
    من قبل المواطنين بشكل يومي للتخلص منها خاصة أثناء فترات المساء، وذلك
    تفادياً للراوائح الكريهة المنبعثة منها، وانتشار القوارض والبعوض الذي
    يتكاثر في أماكن تجميع النفايات، كما رصدت الضمير ظهور بعض المكبات
    العشوائية في مناطق مختلفة من القطاع خلال الأسابيع السابقة أمام منازل
    المواطنين وفي بعض الشوارع والطرقات في انحاء متفرقة من القطاع.

    استناداً لإفادة م. أنور الجندي نائب مدير دائرة الصحة والبيئة والدراسات البيئية في بلدية مدينة غزة للضمير،
    فان قطاع غزة ينتج حوالي 1350 طن من النفايات يومياً، منهم 600 طن تنتجه
    مدينة غزة، ويستقبل مكب نفايات جحر الديك حوالي 1000 طن يومياً من مناطق
    مدينة غزة وبلدية الزهراء والمغراقة وجحر الديك والشمال، كما أفاد م.
    الجندي بأن العوامل التي أدت لظهور بعض المكبات العشوائية القليلة خلال
    الفترات السابقة، وانتشار ظاهرة حرق النفايات الصلبة من قبل بعض المواطنين،
    هو التأخر في عملية ترحيل النفايات من الحاويات لأماكن التخلص منها في
    المكبات الرئيسية في القطاع، وذلك بسبب الأعطال المستمرة التي تعاني منها
    آليات وشاحنات نقل النفايات الصلبة جراء انتهاء عمرها الزمني الإفتراضي،
    وعدم القدرة على إعادة صيانتها أو شراء بدائل لها من قبل البلديات العاملة
    في القطاع من السوق المحلي لعدم توفرها و لعدم توفر الإمكانيات المادية
    المطلوبة لذلك، إضافة لعدم توفر عدد كافي من عمال النظافة للعمل في جمع
    النفايات بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها أغلب بلديات قطاع غزة.

    وفقاً للإفادة م. الجندي للضمير فإن
    إحكام الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة منذ أكثر من خمس سنوات، أدى لتفاقم
    مشكلة التخلص من النفايات الصلبة في القطاع، حيث منعت دولة الإحتلال الحربي
    الإسرائيلي إدخال كامل الآليات المطلوبة لعمل البلديات في السنوات الخمس
    السابقة، برغم توفرها للبلديات وجودها في مخازن بمدينة رام الله طوال هذه
    الفترة، وسمحت مؤخراً وبعد عناء استمر سنوات بإدخال عدد 12 آلية من مجمل 22
    آلية لبلديات القطاع، علماً بأن هذه الآليات الجديدة هي في طور التجهيز
    للإستخدام و توفير الصناديق الحديدية لها، وستبدأ تلك الآليات في العمل في
    القطاع خلال شهر تقريباً، حيث ستعمل 4 من تلك الآليات الجديدة في مدينة
    غزة، وآليتين في شمال القطاع، وثلاثة منها في المنطقة الوسطى، وواحدة في
    جنوب القطاع برفح.

    تحذر مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان
    من مخاطر مواصلة ممارسة حرق النفايات كطريقة للتخلص منها، و تؤكد على أن
    كل من يقدم على ذلك فإنه يزيد من الآثار السلبية للنفايات الصلبة على الصحة
    العامة و على مكونات البيئة، حيث أكد العديد من المختصين بأن الغازات
    والأبخرة الناتجة عن حرق النفايات الصلبة تحتوي على كميات كبيرة من
    البلاستيك والكرتون و الورق، التي تنتج بدروها غازات سامة كالديوكسين
    والفيوران والجسيمات العالقة بالهواء التي تشكل بمجملها خطراً على صحة
    السكان والبيئة، كما أن الدخان الناتج عن حرق النفايات الصلبة له آثار
    سلبية على الجهاز التنفسي والعصبي والبصري للانسان، وقد تؤثر هذه
    الغازات على القدرة الإنجابية للانسان، وولادة أجنة مشوهة، و زيادة نسب
    السرطانات المختلفة، فضلاً عن التأثيرات الخطيرة التي تؤدي إلى زيادة نسب
    تلوث الهواء و التربة و المياه الجوفية.


    مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان
    إذ تؤكد على موقفها القاضي بحماية منظومة حقوق الإنسان و التي من ضمنها
    الحقوق البيئية والصحية للمواطن، والمكفولة بموجب القانون الدولي والقانون
    الدولي الإنساني، فإنها تحذر من أن الوضع البيئي والصحي السيئ الذي يعاني
    منه سكان قطاع غزة، وانتشار ظاهرة حرق النفايات الصلبة و تكدسها في المناطق
    السكنية، ينذر بالتسبب بتردي الأوضاع الصحية والبيئية، ما يضاف لسلسلة
    الأوضاع اللاإنسانية التي يعيشها سكان القطاع.

    كما تحذر الضمير
    من التسبب بكوارث بيئية وصحية خلال الفترة المستقبلية القليلة القادمة
    جراء انتهاء العمر الزمني الإفتراضي للمكبات الريئيسة الثلاث في قطاع غزة و
    امتلائها بأكثر من الحد الأقصى، الأمر الذي يخلف عواقب خطيرة على مكونات
    البيئة الأساسية المياه و التربة و الهواء، فضلاً عن تعريض الصحة العامة
    للمواطنين لمخاطر حقيقية، حيث تعرضهم للإصابة بأمراض الجهاز الصدري و
    التنفسي و السرطانات و تؤثر على القدرة الإنجابية لديهم.

    مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان
    إذ تندد باستمرار الانقسام السياسي بين الضفة الغربية وقطاع غزة، الذي
    يمنع من تنفيذ المشاريع التطويرية للمكبات الرئيسية في القطاع، فإنها تناشد
    جميع الجهات المختصة بضرورة تغليب المصلحة العامة للمواطنين و البدء
    الفوري بتنفيذ تلك المشاريع و ضم اراضي جديدة للمكبات بمواصفات صحية تحافظ
    على البيئة والصحة العامة، كما تؤكد الضمير على ضرورة تعاون كافة الأطر و
    المؤسسات العاملة في قطاعي الصحة والبيئة لرفع الوعي البيئي للمواطنين
    الفلسطينين لعدم انتهاجهم سلوكيات من شأنها زيادة تفاقم الوضع البيئي و
    الصحي سوءاً في القطاع، كممارسة حرق النفايات الصلبة في المناطق السكنية.

    وتجدد مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان
    مطالبتها للمجتمع الدولي ضرورة تحمل التزاماته القانونية والأخلاقية تجاه
    المواطنين الفلسطينيين خاصة سكان قطاع غزة، وذلك بعمل ما تمليه عليها بنود
    الاتفاقيات الدولية نتيجة الانتهاك السافر لحقوق الإنسان و ذلك جراء إحكام
    سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي الحصار الجوي والبري والبحري على قطاع
    غزة منذ أكثر من أربع سنوات متواصلة ما أدى إلى انتهاك كافة حقوق الإنسان
    في القطاع بشكل خطير، وتشدد على ضرورة إجبار دولة الإحتلال الحربي
    الإسرائيلي لإيقاف سياسة العقاب الجماعي المفروض على المواطنين في القطاع
    وفتح معابر القطاع بشكل فوري لإدخال كافة المعدات اللازمة لبناء وتأهيل
    مكبات جديدة، كذلك السماح بإدخال آليات نقل النفايات الصلبة الموجودة في
    مخازن السلطة الفلسطينية في رام منذ قرابة الخمس سنوات.

    انتهى،،،

    مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان- غزة


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 16 ديسمبر 2017, 23:46